يعيش الرأي العام المحلي بمدينة طنجة على وقع الصدمة والذهول بعد غرق شقيقين صباح اليوم الثلاثاء بشاطئ "المريسات " ، بعد أقل من 24 ساعة على حادثة الأمس المفجعة التي بغرق ثلاثة أشقاء بشاطئ أشقار .

مصادر  أكدت أن الشقيقين كانا يسبحان بالشاطئ المذكور قبل أن تسحب الأمواج الطفلة التي لايتجاوز عمرها 11 سنة ، فيما لازال البحث جاريا لانتشال جثة شقيقها المفقود .

مصدر طبي أكد  أن الطفلة لفظت أنفاسها الأخيرة قبل وصولها الى مستشفى محمد الخامس بمدينة طنجة ، فيما تواصل عناصر الانقاذ عمليات البحث لانتشال جثة شقيقيها الذي جرفته الأمواج الى عرض البحر .

يذكر أن مدينة طنجة عاشت أمس على وقع حادث غرق ثلاثة قاصرين بشاطئ أشقار حيث تم انتشال جثة اثنين منهم ونجاة واحد باعجوبة .

تمكنت مجموعة الأبحاث والتدخلات، التابعة لفرقة الشرطة القضائية في مدينة سلا، صباح اليوم الثلاثاء، من توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمة الاختطاف، والاغتصاب، التي استهدفت سيدة تحت التهديد باستخدام كلاب من صنف خطير.
وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه، خلال هذا التدخل الأمني، أبدى المشتبه فيه مقاومة عنيفة، بعدما حرض كلبين من صنف خطير على مواجهة عناصر الشرطة، ما اضطر هذه الأخيرة إلى استخدام سلاحها  الوظيفي، وإطلاق خمسة عيارات نارية، تسببت في مقتل الكلبين، وتحييد الخطر الناتج عنهما.
وأضاف البلاغ نفسه أن المشتبه فيه حاول الفرار عبر أسطح المنازل المجاورة، قبل أن يتم توقيفه، بعد اقتحامه لأحد المساكن، بينما ألقي القبض على خمسة أشخاص آخرين، من بينهم فتاتان، كانوا داخل منزله، خلال التدخل الأمني، كما تم حجز ساطور حديدي، وسكينين من الحجم الكبير.
وأشار المصدر نفسه إلى أنه تم فتح بحث قضائي في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد جميع ظروف، وملابسات هذه القضية، والتحقق من الأفعال الإجرامية المنسوبة إلى جميع الأشخاص الموقوفين.

تحول الشارع الذي يفصل بين الثانوية الاعادية واد سوس والثانوية التأهيلية المعرفة بأيت ملول مساء السبت المنصرم، إلى شبه ساحة حرب بين مجموعة من الشباب، استعملوا فيها الأسلحة البيضاء والحجارة، وخلفت وفاة شاب وإرسال آخر الى قسم المستعجلات.
وافادت مصادر "إلمغرب بريس "   بأن إدارة إعدادية واد سوس، كانت بصدد تنظيم حفل تكريمي مساء السبت، وبالمقابل استغل الشباب الفرصة للقيام بهوايتهم المفضلة أمام الاعدادية وهي مطاردة التلميذات ومعاكستهن.
ونشب خلاف بين اثنين منهما حول فتاة، وتطورت الأمور واستدعى كل منها أصدقاءه ليتحول المكان إلى ساحة حرب، صدحت فيها حناجر التلاميذ المتواجدين لحظتها بنداءات الاسثغاثة .
وأضاف  بأن الضحية كان بصدد الهروب ووجه إليه الجاني ضربة نحو جمجمته وأسقطه أرضا، وجرى نقله الى قسم المستعجلات.
إلأ أنه لفظ أنفاسه متأثرا بالجرح الغائر الناجم عن الضربة.
وفتحت السلطات الأمنية بأيت ملول تحقيقا موسعا في الحادث تحت اشراف النيابة العامة.

فككت عناصرالشرطة القضائية بولاية أمن أكادير، اليوم السبت 03 فبراير، عصابة إجرامية مكونة من 03 أشخاص، من ضمنهم فتاة، على خلفية تورطهم في قضية الإتجار في مخدر الكوكايين والشيرا وأقراص الهلوسة، والفساد.. وقد جاءت عملية توقيف المشتبه فيهم بعد مداهمة عناصر الشرطة القضائية لإحدى الشقق التي يكتريها المشتبه فيهما، واللذان كانا يشكلان موضوع مذكرة بحث من أجل الإتجار في المخدرات. وخلال هذه العملية تمكنت العناصر الأمنية من حجز كمية مهمة من مخدر الكوكايين مشحونة داخل كبسولات جاهزة للترويج، وعدة صفائح من مخدر الشيرا، وعدد وافر من أقراص الهلوسة، إلى جانب مبالغ مالية وهواتف نقالة.. كما أسفرت هذه العملية الأمنية عن حجز سيارة كان المعنيان بالأمر يستعينان بها في عملية الترويج، فضلا عن توقيف فتاة تربطها علاقة غير شرعية بأحد المشتبه فيهما. هذا، وجرى الاحتفاظ بالموقوفين الثلاثة تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

شهدت حديقة مسجد القدس بتزنيت، أمس السبت، حادثة خطيرة، بطلها كلب ضال مسعور، أقدم على نهش لحم طفل بطريقة مروعة وبشعة.
وذكرت مصادر محلية، أن الطفل البالغ 5 سنوات، تفاجأ بالكلب ينقض عليه، ويقوم بعضه في مناطق مختلفة من جسده، ما أسفر عن إصابته بجروح جد خطيرة.
وأضاف المصدر ذاته بأن سيارة للإسعاف، قامت بنقل الطفل الضحية على وجه السرعة إلى المركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الأول بتيزنيت ومنه إلى المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير نظرا لخطورة حالته.

 

من المرتقب ان يحال اليوم الاثنين على أنظار الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بآسفي، فقيه مؤذن بمسجد بسبت كزولة، متهم بقتل زوجته الشابة( 21 سنة ) خنقا بمنزلهما الجمعة الماضي.

وذكرت يومية الصباح، التي أوردت الخبر في عددها اليوم، أن الفقيه اعترف أمام عناصر درك سرية سبت كزولة، بعد زوال يوم الجمعة الماضي، بعد ان سلم نفسه مؤكدا للمحققين انه وقع خلاف حاد بينهما، بمنزلهما، بسبب شكوك راودته حول تعرضه للخيانة من طرفها، بالرغم من ان زواجهما لم يمضي عليه سوى ثمانية أشهر .

وأشارت ذات اليومية، أن المؤذن ( 26سنة )، سبق له أن قدم شكايات إلى مصالح الدرك، يتهم فيها زوجته الشابة بخيانته، لكن تلك الشكايات لم تفعل، بسبب عدم وجود أدلة تفيد ارتكاب زوجته لهذا السلوك.

وجرى نقل جثة الزوجة الشابة إلى مستودع الأموات قصد إجراء التشريح الطبي، فيما تم اعتقال الجاني، الذي بدت عليه علامات الندم على ارتكاب جريمته، بعد أن عاش وضعا نفسيا متأزما، جرّاء شكوك حول سلوك زوجته وعلاقتها المشبوهة مع بعض الأشخاص.

 

 

الصفحة 2 من 4

صوت وصورة

Hijri Date

السبت 8 ربيع الأوّل 1440

السبت 17 تشرين2/نوفمبر 2018

Salaat Times

أحوال الطقس Weather

 
Go to top