تحول الشارع الذي يفصل بين الثانوية الاعادية واد سوس والثانوية التأهيلية المعرفة بأيت ملول مساء السبت المنصرم، إلى شبه ساحة حرب بين مجموعة من الشباب، استعملوا فيها الأسلحة البيضاء والحجارة، وخلفت وفاة شاب وإرسال آخر الى قسم المستعجلات.
وافادت مصادر "إلمغرب بريس "   بأن إدارة إعدادية واد سوس، كانت بصدد تنظيم حفل تكريمي مساء السبت، وبالمقابل استغل الشباب الفرصة للقيام بهوايتهم المفضلة أمام الاعدادية وهي مطاردة التلميذات ومعاكستهن.
ونشب خلاف بين اثنين منهما حول فتاة، وتطورت الأمور واستدعى كل منها أصدقاءه ليتحول المكان إلى ساحة حرب، صدحت فيها حناجر التلاميذ المتواجدين لحظتها بنداءات الاسثغاثة .
وأضاف  بأن الضحية كان بصدد الهروب ووجه إليه الجاني ضربة نحو جمجمته وأسقطه أرضا، وجرى نقله الى قسم المستعجلات.
إلأ أنه لفظ أنفاسه متأثرا بالجرح الغائر الناجم عن الضربة.
وفتحت السلطات الأمنية بأيت ملول تحقيقا موسعا في الحادث تحت اشراف النيابة العامة.

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


صوت وصورة

Hijri Date

الجمعة 10 المحرّم 1440

الجمعة 21 أيلول/سبتمبر 2018

Salaat Times

أحوال الطقس Weather

 
Go to top