قال مسؤولون أمنيون إن متشددي تنظيم الدولة الإسلامية انتقلوا إلى وديان صحراوية وتلال تقع جنوب شرقي طرابلس مع سعيهم لاستغلال الانقسامات السياسية في ليبيا بعد هزيمتهم في معقلهم السابق في سرت.

وأضاف المسؤولون أن المتشددين الذين يعتقد أن عددهم يصل إلى عدة مئات ويوصفون بأنهم "بقايا" الدولة الإسلامية في ليبيا يحاولون إشاعة الفوضى من خلال قطع إمدادات الكهرباء والماء ويحاولون تحديد المجتمعات المحلية التي قد تتجاوب مع أفكارهم.

وتتم مراقبتهم من خلال الاستطلاع الجوي وجمع معلومات على الأرض، إلا أن مسؤولين ليبيين قالوا إن استهدافهم ليس بالمهمة السهلة دون وجود قوة جوية متقدمة مثل التي استخدمتها الولايات المتحدة في 19 يناير/كانون الثاني عندما قتلت قاذفات قنابل من طراز بي-2 أكثر من 80 متشددا في ضربة جوية جنوب غربي سرت.

ولفترة زادت عن العام سيطرت الدولة الإسلامية على سرت بالكامل وجعلتها قاعدتها الأولى في شمال أفريقيا، لكن بحلول ديسمبر/كانون الأول 2016 أجبرت على الخروج من المدينة بعد حملة عسكرية استمرت ستة أشهر قادتها كتائب مصراتة المدعومة بضربات جوية أميركية.

وفقد التنظيم المتشدد الكثير من مقاتليه في معركة سرت ولا يسيطر حاليا على أراض في ليبيا، لكن متشددين هاربين وخلايا نائمة يعتبرون مصدر تهديد في البلاد الممزقة بشدة والتي يغيب فيها حكم القانون إلى حد بعيد منذ انتفاضة 2011 التي أطاحت بمعمر القذافي.

وقال إسماعيل شكري قائد المخابرات العسكرية في مصراتة، إن التهديد يتركز في المنطقة الواقعة إلى الجنوب من الشريط الساحلي بين مصراتة وطرابلس وهي منطقة تلتف حول محيط مدينة بني وليد وصولا إلى الصحراء الواقعة جنوبي سرت.

وأضاف أن مجموعة من المتشددين مؤلفة مما يتراوح بين 60 إلى 80 مقاتلا تنشط حول قرزة التي تبعد 170 كيلومترا غربي سرت، بينما توجد مجموعة أخرى قوامها نحو 100 متشدد حول حقلي زلة ومبروك النفطيين الواقعين على بعد 300 كيلومتر جنوب شرقي سرت وهناك تقارير عن مجموعة ثالثة موجودة في العوينات قرب الحدود مع الجزائر.

وبعض هؤلاء المقاتلين كانوا خارج سرت قبل بدء حملة العام الماضي وفر البعض الآخر خلال المعركة في حين وصل آخرون من شرق ليبيا حيث هزموا إلى حد بعيد على يد جماعات مسلحة منافسة.

وقال محمد القنيدي وهو مسؤول مخابرات مع القوات التي نفذت حملة سرت "هم يعملون ويتحركون في مجموعات صغيرة. ويستعملون فقط مركبتين أو ثلاثة في نفس الوقت كما أنهم يتحركون في الليل لتفادي الرصد."

ونشرت تلك القوات صورا في أعقاب الضربة الأميركية الشهر الماضي أظهرت مخابئ حفرت في الرمال وملاجئ مؤقتة مموهة بأغطية بلاستيكية وأغصانا وكميات من الأسلحة والهواتف المرتبطة بالأقمار الصناعية.

وقال شكري وهو يشير إلى صور بالأقمار الصناعية تظهر مناطق صخرية شديدة الانحدار وممرات رملية جنوب غربي سرت "هذه المنطقة صعبة جدا وبالتالي فهي صعبة على قواتنا للتعامل معهم. الحل الوحيد للقضاء عليهم في هذه المنطقة هو من خلال الضربات الجوية."

 أعلنت  مجلة طبية بريطانية عن أكثر الشعوب كسلاً في العالم من خلال دراسات بخصوص مشكلة الخمول حيث استطاع الباحثون تحديد نسبة الخمول لدى سكان كل دولة من إجمالي 122 دولة.
وشملت الدراسة التي نشرتها مجلة "The Lancet" ما يعادل تقريبا 89% من سكان العالم، وجاء شعب مالطا في المركز الأول بنسبة 71.9%، حيث يعد هو الشعب الأكثر كسلا والاكثر معاناة من الخمول البدني على الإطلاق.
بينما احتلت الدولة الأفريقية سوازيلاند المركز الثاني حيث أن 69% من سكانها يعانون من الكسل والخمول، وكان هناك 3 مراكز من نصيب الدول العربية، حيث جاءت المملكة العربية السعودية في المركز الثالث عالميا والأول عربيا حيث يعاني 68.8% من سكانها من الكسل والخمول.
وتلتها عربيا دولة الكويت  بنسبة 64.5%، وهي تحتل المركز السابع عالميا بينما احتلت دولة الإمارات  العربية  المركز التاسع عالميا والثالث عربيا بنسبة 62.5%.
والجدير بالذكر أن علماء من إستراليا  كانوا قد استطاعوا أن يحددوا أكثر وأقل الشعوب كسلا من خلال متوسط عدد ساعات نومهم الأمر الذي كشف عن أن الشعب الياباني هو أكثر الشعوب نشاطا حيث يبلغ متوسط عدد ساعات نومه 7 ساعات و16 دقيقة، بينما صنف شعب الأرجنتين  كأكثر الشعوب كسلا لبلوغ متوسط عدد ساعات نومهم 10 ساعات و16 دقيقة.

انتخب اليوم الاثنين، خلال اولى أيام القمة الافريقية، المنعقدة بالعاصمة باديس ابابا، الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة نائبا لرئيس الاتحاد الافريقي.

وانطلقت اجتماعات قمة الاتحاد الأفريقي في دورتها ال 28 اليوم الاثنين، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا .

وكان الرئيس الغيني ألفا كوندي، قد انتخب اليوم الاثنين باديس  أبابا، رئيسا جديدا للاتحاد الإفريقي برسم سنة 2017 خلفا للرئيس التشادي إدريس ديبي إتنو.

وشدد الرئيس الغيني، في خطاب بمناسبة انتخابه خلال الجلسة الافتتاحية للقمة الثامنة والعشرين لقادة دول ورؤساء حكومات بلدان الاتحاد الافريقي، على ضرورة تعزيز الوحدة على مستوى القارة الافريقية وتقوية عوامل الإندماج بين الشعوب.

وتعهد ألفا كوندي في هذا السياق بالعمل، بدعم من دول الاتحاد الإفريقي، على تعزيز مصداقية هذه الهيئة القارية.

ونوه الرئيس الجديد للاتحاد الإفريقي، الذي تستمر ولايته 12 شهرا، بالإنجازات التي تم تحقيقها في مجال إصلاح المنظمة الإفريقية، وهي المهمة التي أنيطت بالرئيس الرواندي بول كاغامي، خلال القمة الإفريقية التي انعقدت في كيغالي (رواندا) في يوليوز 2016.

وعلى الصعيد الاقتصادي والاجتماعي، سجل الرئيس الغيني أنه بالرغم من الجهود التي بذلتها البلدان الافريقية في هذا المجال، إلا أنه يتعين بذل المزيد منها في أفق تحسين ظروف عيش السكان.

وأبرز أن القارة الإفريقية أضحت تعد إحدى أكثر القارات دينامية من خلال تحقيق مستويات نمو اقتصادي يناهز الخمسة بالمائة، مشيرا في السياق ذاته إلى أن هذا النمو لم ينعكس على أرض الواقع من خلال تحسين المستوى المعيشي للسكان.

وبخصوص وسائل وآليات تحسين ظروف عيش سكان القارة الإفريقية، أبرز الرئيس الجديد للاتحاد أهمية التوجه نحو التصنيع الذي يرتبط بشكل وطيد بتحسين الولوج إلى الطاقة.

وتعهد الرئيس ألفا كوندي بأن يجعل من قضية التصنيع إحدى أبرز أولوياته خلال ولايته على رأس الاتحاد الافريقي، مشيرا إلى أن انعقاد الدورة الثامنة والعشرين لقمة الاتحاد الإفريقي تحت شعار “تسخير العائد الديموغرافي من خلال الاستثمار في الشباب”، يسائل القادة الأفارقة ويفرض عليهم تحديات جديدة.

أعلنت الأمم المتحدة، أمس الإثنين، أن أعمال العنف شردت 87 ألفا من مسلمي الروهنغيا، غرب ميانمار منذ أكتوبر الماضي.
وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، في تقريره الأسبوعي، إن “21 ألف شخص – على الأقل – نزحوا داخليا في الجزء الشمالي من ولاية أراكان غرب ميانمار، نتيجة لأعمال العنف والانتهاكات الحقوقية التي ارتكبت مؤخرا في حقهم”.

وأضاف التقرير أن “66 ألف شخص عبروا الحدود إلى بنغلاديش للأسباب نفسها”.

وتعتبر ميانمار الروهنغيا “مهاجرين غير شرعيين من بنغلاديش” بموجب قانون أقرته ميانمار عام 1982، بينما تصنفهم الأمم المتحدة بـ”الأقلية الدينية الأكثر اضطهادا في العالم”.

ومع اندلاع أعمال العنف ضد مسلمي الروهنغيا في يونيو 2012، بدأ عشرات الآلاف منهم بالهجرة إلى دول مجاورة، طلبا للأمن.

الصفحة 2 من 2

صوت وصورة

Hijri Date

الأحد 12 المحرّم 1440

الأحد 23 أيلول/سبتمبر 2018

Salaat Times

أحوال الطقس Weather

 
Go to top