صادق مجلس الحكومة الخميس 15 دجنبر برئاسة عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة، على مشروعي مرسومين يتعلقان بفتح الاعتمادات اللازمة لسير المرافق العمومية والقيام بالمهام المنوطة بها وباستخلاص بعض الموارد عن السنة المالية 2017، وذلك بسبب عدم مناقشة قانون المالية لسنة 2017 في الوقت القانوني المحدد نظرا لتأخر تشكيل الحكومة وهيكلة مجلس النواب.
وأكدت بسيمة الحقاوي وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية ووزيرة الاتصال الناطقة الرسمية باسم الحكومة بالنيابة، أن الأمر يتعلق بمشروع مرسوم رقم 2.16.1010 القاضي بفتح الاعتمادات اللازمة لسير المرافق العمومية والمهام المنوطة بها، ومشروع مرسوم رقم 2.16.1011 المتعلق باستخلاص بعض الموارد عن السنة المالية 2017.

أكدت خديجة مروازي، رئيسة مؤسسة الوسيط للديمقراطية وحقوق الإنسان، أن الانفصاليين يحاولون استغلال قضية معتقلي "اكديم ازيك" من أجل التأثير على مسار التسوية السياسية لقضية الصحراء، و"تهريب النقاش السياسي إلى سجلات حقوق الإنسان".
واعتبرت مروازي، التي حلت ضيفة على برنامج "ضيف الأولى" الذي بثته مساء أمس الثلاثاء القناة الأولى، أن السلوك الذي ينهجه الانفصاليون يضرب حقوق المعتقلين على خلفية هذه القضية التي دخلت منعطفا جديدا بعد صدور قرار عن محكمة النقض بإحالتها على محكمة مدنية.
وبهذا الخصوص، قالت السيدة مروزاي إن هذا القرار يتضمن إيجابيات عدة من شأنها تعزيز شروط المحاكمة العادلة، إذ يتيح تمتيع المعتقلين بدرجتين من الانتصاف واحترام قرينة البراءة من جهة، وتمكين الضحايا من إسماع صوتهم كطرف مدني من جهة أخرى، مبرزة أن هذا الأمر لم يكن متاحا من قبل.
وأكدت أن التحدي المطروح على القضاء يتمثل في إقرار الحقيقة في مقتل عناصر القوات العمومية ال11 والوقاية المدنية، وكذا إثباث المسؤولية ودرجة العلاقة مع الفعل الجرمي بالنسبة لكل متهم.
وشددت على أن مؤسسة الوسيط، التي تابعت جميع أطوار هذا الملف منذ عام 2010، تقف على نفس المسافة من الأطراف في هذه القضية "وذلك من موقع المدافع عن حقوق الإنسان لا التحيز".

 

أعلنت شركة "اتصالات المغرب" عن تعيينات جديدة داخل صفوفها التنظيمية والتي همت وضع السيد صالح العبدولي لعضوية مجلس المراقبة، بديلا لدانييل ريتز، والسيد محمد دوكندار عضوا بلجنة الافتحاص بديلاً لخافيير غارسيا.
وأوضحت مجموعة "اتصالات المغرب" في بلاغ نشر على موقعها الخاص قيام مجلس المراقبة بالشركة بالقيام بتعيينين مهمين في المنصبين من أجل اعطاء دينامية خاصة، حيث يشغل السيد صالح العبدولي منصب الرئيس التنفيذي لشركة "مجموعة اتصالات"، ونائب رئيس مجلس الإدارة ورئيس اللجنة التنفيذية لشركة "اتصالات مصر"، ورئيس مجلس إدارة كل من شركة "اتصالات للخدمات القابضة"وشركة "الثريا للاتصالات" وعضو مجلس إدارة شركة "موبايلي" .
وأضاف البلاغ أن السيد دوكندار، الذي يشغل منصب مدير بالنيابة للافتحاص والمراقبة الداخلية بمجموعة “اتصالات”، يشرف على أنشطة الافتحاص الداخلي بالإمارات العربية المتحدة  وكذا أنشطة الافتحاص المعززة على مستوى الفروع الدولية كما أنه سبق له أن شغل منصب مسؤول عن الافتحاص بشركة ” تليكوم ساوث أفريكا” كما عمل بالخزينة العامة بجنوب إفريقيا .

رفض البرلمان الأوربي المنعقد اليوم الأربعاء 14 دجنبر  2016 الجاري، في جلسة علنية، وبشكل قاطع، تعديلا على التقرير السنوي 2015 للاتحاد الأوربي حول توسيع اختصاصات بعثة "مينورسو" في الصحراء لتشمل مراقبة حقوق الانسان في المنطقة.
ويضع رفض هذا التعديل بأغلبية ساحقة "حدا لجميع المحاولات الرامية إلى إدراج أي فكرة تدعو إلى توسيع اختصاصات المينورسو"، والتي سبق للأمم المتحدة  أن حسمت فيها، بحسب ما ذكرته وكالة المغرب العربي للأنباء.

وأكد عدد من النواب الأوربيين في تصريحات مماثلة نقلتها وكالة الأنباء الرسمية المغربية، أن "رفض هذا التعديل من طرف 388 صوت يعكس حرص الاتحاد الأوربي على ضرورة العمل من أجل حل سياسي، عادل، مستدام ومتوافق بشأنه قضية الصحراء، كما تأمل في ذلك المجموعة الدولية".

افتتحت، الأربعاء 14 دجنبر 2016 بمكتب معارض الدار البيضاء  ، الدورة السادسة لمعرض ميديست المغرب، المخصص للمناولة الصناعية والمطالة والبلاستيك والآلات الصناعية والإلكترونيك والخدمات، بمشاركة أزيد من 175 عارضا من العديد من الدول.
ويعد هذا المعرض، الذي يتواصل إلى غاية 17 دجنبر الجاري، والذي يأتي، حسب المنظمين، بعد النجاح الذي لاقته الدورة السابقة مستفيدا من خبرة الفاعلين الكبار في عالم الصناعة، موعدا صناعيا كبيرا في المغرب.
ويشكل هذا المعرض فرصة للقاءات الثنائية بين العارضين والرؤساء والمدراء العامين للمقاولات الصناعية والمدراء التنفيذيين والمهندسين والمستشارين ومديري المشاريع، بهدف توفير أداة للاستباق والابتكار حتى يكونوا في الموعد مع الاختراعات الجديدة ويتمكنوا من استشراف الآفاق المستقبلية.

 

احتج المئات من الموظفين، صباح اليوم بمدينة الرباط ، في مسيرة نظمتها التنسيقيةالوطنية لإسقاط أنظمة التقاعد، انطلاقا من باب الاحد في اتجاه مقر البرلمان بشارع محمد الخامس، حيث عبر الموظفون المنتمون إلى مركزيات نقابية والمنضوون تحت لواء التنسيقية الوطنية لإسقاط أنظمة التقاعد، عن رفضهم لخطة الحكومة لإنقاذ الصناديق المهددة بالافلاس. 
المسيرة التي نُظمت بالتزامن مع خوض شريحة واسعة من الموظفين والشغيلة لإضراب وطني في مختلف القطاعات، ردد فيها الجميع شعارات مناهضة لحكومة بنكيران  .
وعبر أعضاء التنسيقية الوطنية لاسقاط خطة التقاعد، خلال كلمات لهم، عن عزمهم الكامل في الإستمرار في نضالاتهم إلى آخر رمق من أجل بلوغ الأهداف المنشودة وأبرزها إسقاط قوانين التقاعد وإلغاء معاشات البرلمانيين.
 

الصفحة 133 من 139

صوت وصورة

Hijri Date

الأربعاء 12 ربيع الأوّل 1440

الأربعاء 21 تشرين2/نوفمبر 2018

Salaat Times

أحوال الطقس Weather

 
Go to top