كثر الحديث عن فرض 60 درهم مقابل الصلاة في مسجد الحسن الثاني بعدما تناقلت عدد من المنابر الإعلامية عن أحد المحامين انه طُلب منه مبلغ 60 درهما لدخول المسجد المذكور.
و في نفس السياق، كشف مصدر مسؤول بمسجد الحسن الثاني حقيقة فرض هذه التعريفة، حيث قال :"هناك زيارات ، تتم للمسجد خاصة بالسياح المغاربة مقابل تذكرة ثمنها 60 درهما ، و120 درهما للسياح الأجانب، تشمل شروحات حول المسجد وهندسته و معطيات تعاليم الإسلام السمحة ، حيث يقوم مرشد المسجد بآخذ السائح في جولة داخل ممرات خاصة بالأجانب وبعيدة عن أماكن الصلاة وتتم خارج أوقات الصلاة المعروفة".