شارك المغرب في الدورة ال23 لمعرض قطع غيار السيارات الذي احتضنته الجزائر  العاصمة من 27 فبراير الماضي إلى 2 مارس الجاري.
وأوضح بلاغ ل"مغرب تصدير" التي نظمت بتعاون مع الجمعية المغربية لصناعة وتجارة السيارات هذه المشاركة السادسة على التوالي للمغرب في هذا الحدث ، أن المعرض استقبل أزيد من 300 عارض، 80 في المئة منهم دوليون ، وأكثر من 10 آلاف زائر مهني.
وأضاف أن المعرض أضحى مع مرور الدورات موعدا لا محيد عنه بالنسبة لمهنيي القطاع ونقطة التقاء بين المصنعين والموزوعين الباحثين عن منتوجات وخدمات وشراكات جديدة.
وشكل الجناح المغربي ، حسب المصدر، مناسبة للترويج للعرض المغربي للسيارات في السوق المغاربية ، ولاسيما الجزائر، وتمكين المصدرين المغاربة من التموقع في هذه السوق.
وذكر بأن المشاركة المغربية الاخيرة في هذا المعرض أثمرت عن التوقيع على طلبيات ثابتة بقيمة 300 ألف أورو فضلا عن إقامة اتصالات واعدة.
وقد سجلت صناعة السيارات المغربية نموا ملموسا في السنوات العشر الاخيرة . وأضحى المغرب مؤهلا للارتقاء إلى مصاف البلدان الصناعية الكبرى في مجال السيارات بفضل استقطابه لاستثمارات عديدة في المجال بالنظر إلى موقعه الاستراتيجي الذي يمنح فرصا شتى لتلبية حاجيات السوق الافريقية والاوربية على حد سواء.