<

 

أعلنت متسابقة “ذو فويس” منال ابتسام انسحابها من البرنامج، بعد الضجة التي أثارتها تغريدات سابقة لها حول الإرهاب في فرنسا وطريقة تعامل الحكومة معه.
ونشرت منال، البالغة من العمر 22 عاما، اليوم الجمعة، على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، فيديو الانسحاب، الذي تحدثت فيه عن الصعوبات والضغوطات التي واجهتها خلال الفترة الماضية، بعد إعادة نشر تغريدات سابقة لها على “تويتر” انتقدت فيها كيفية تعامل الحكومة الفرنسية مع الأحداث الإرهابية التي حصلت في نيس عام 2016.
وقالت منال في الفيديو: “لقد عشت خلال الأيام الأخيرة أوقاتا صعبة جدا، لم أرغب أن أجرح مشاعر أي شخص، كانت رسالتي هي بث السلام لا إثارة المشاكل.. لذلك قررت اليوم إنهاء المغامرة ومغادرة البرنامج”.
وشكرت منال الأشخاص الذين ساندوها، مؤكدة على أنها ستواصل مشوارها الفني.
وكانت القناة الفرنسية “TF1″، التي تبث برنامج المواهب، قد أعلنت أنها بصدد البحث عن كثب في المسألة، غير مستبعدة احتمال إقصاء منال من المسابقة.
 

 

تسبب شخصان تنكرا في هيئة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في بلبلة عندما ظهرا في أروقة حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية اليوم الجمعة قبل أن يطردهما أفراد الأمن.

وقال المتنكر على هيئة كيم الذي رفض أن يذكر اسمه "نحن على وفاق تام".

وأضاف "أردنا أن نفاجئ الجميع ونأتي بالسلام العالمي ثم رافقنا حراس الأمن إلى الخارج... وهذا ما أظن أنه ظلم حقا... ألا يريد الجميع السلام؟"

واتسمت أجواء مراسم الافتتاح بإظهار لوحدة رمزية بين الكوريتين.

ودخل لاعبو البلدين إلى الملعب تحت راية علم موحد فيما شاهد نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس وشقيقة زعيم كوريا الشمالية كيم يو جونج العرض من مقصورة كبار الزوار.

وقال شبيه كيم بينما يقتاده الأمن إلى خارج الملعب "هل ستلقى شقيقتي ذات المعاملة؟"

 

اقترحت الحكومة الدنماركية الثلاثاء حظر أغطية الوجه في‮ ‬الأماكن العامة،‮ ‬ما قد‮ ‬يجعلها دولة اوروبية جديدة تفرض قيودا على ارتداء النقاب والبرقع‮.‬
وقال وزير العدل سورن بابي‮ ‬بولسن في‮ ‬بيان إن هذه الألبسة‮ "‬لا تتناسب مع قيم المجتمع الدنماركي‮. ‬واخفاء الوجه عند مقابلة الأشخاص في‮ ‬الأماكن العامة‮ ‬يعد أمرا فيه عدم احترام للمجتمع‮".‬
وأضاف‮ "‬عبر منع تغطية الوجه‮ (…) ‬نؤكد أننا في‮ ‬الدنمارك،‮ ‬نعبر عن ثقتنا واحترامنا لبعضنا البعض من خلال الالتقاء وجها لوجه‮".‬
وست قي‮ ‬م منظمات حقوقية‮ ‬غير حكومية الاقتراح الذي‮ ‬يرجح أن تعاد صياغته لأخذ تعليقاتها في‮ ‬الاعتبار‮.‬
ويتوقع أن تقدم الحكومة المنتمية إلى‮ ‬يمين الوسط مشروع قانون للبرلمان في‮ ‬هذا الشأن خلال الربيع‮.‬
ويرجح أن‮ ‬يتم إقرار القانون المقترح كونه‮ ‬يحظى بدعم ثاني‮ ‬أكبر حزب في‮ ‬البلاد،‮ ‬حزب الشعب الدنماركي‮ ‬المناهض للهجرة‮.‬
ومخالفة الحظر تكلف‮ ‬غرامة تبلغ‮ ‬قيمتها ألف كرونة أي‮ ‬ما‮ ‬يعادل‮ ‬166‮ ‬دولارا أو‮ ‬134‮ ‬يورو‮.‬
أما تكرار المخالفة فغرامته تصل إلى‮ ‬10‮ ‬آلاف كرونة‮.‬
ويوضح المقترح أن‮ "‬البرقع والنقاب والأقنعة التي‮ ‬لا تظهر إلا العينين والفم هي‮ ‬أمثلة على ملابس تغطي‮ ‬الوجه‮".‬
لكنه استثنى تغطية الوجه بطريقة تجعل من التعرف على الشخص أمرا ممكنا مثل ارتداء الملابس الشتوية أو المعدات الرياضية أو الأقنعة في‮ ‬الاحتفالات‮.‬
ولا‮ ‬يعرف عدد النساء اللواتي‮ ‬يرتدين النقاب والبرقع في‮ ‬الدنمارك‮.‬
ونقلت وكالة الانباء‮ "‬ريتزاو‮" ‬عن بولسن قوله‮ "‬لا أعتقد أن كثيرين‮ ‬يرتدون البرقع هنا في‮ ‬الدنمارك‮. ‬لكن إذا فعلتم ذلك فيجب أن تعاقبوا بدفع‮ ‬غرامة‮".‬
ويعد ارتداء النقاب والبرقع مسألة حساسة في‮ ‬أوروبا‮.‬
وأقرت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان العام الماضي‮ ‬حظرا بلجيكيا على ارتداء أغطية الوجه في‮ ‬الأماكن العامة‮.‬
وكانت فرنسا اول دولة تحظر النقاب في‮ ‬الأماكن العامة عبر قانون ط بق عام‮ ‬2011‮.‬

 

أعاد فيديو جديد انتشر على الشبكات الاجتماعية، الأربعاء 7 فبراير 2018، للرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجدل مجدداً حول معاناة الأخير مع "الصلع".
ويظهر في الفيديو الرئيس الأميركي أثناء صعوده سلم طائرة تابعة للقوات الجوية الأميركية، في جو عاصف، ما أدى إلى تطاير شعره من الخلف، وكشف بعضاً من "الصلع" الذي يعاني منه، بحسب ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.
وكانت مراسلة النسخة الأميركية ل"هاف بوست"، آشلي فينبرج، نشرت الفيديو في صفحتها على تويتر، قائلة: "في بادئ الأمر لم أعتقد أن ما رأيته حقيقة.. لكنه حقيقي لأنه يمكن رؤيته.. دعونا نتخيل في حال ابتل شعره بالماء.. ماذا سيحدث؟".
وحسب اللقطات التي ظهرت في الفيديو، فقد كشفت الرياح عن مناطق صلع كثيرة في رأس الرئيس الأميركي، لم تظهر في لقطات سابقة.
ولطالما شغلت تصفيفة شعر دونالد ترامب الكثيرين، لا سيما أنها تظهره بعمر أصغر من عمره، ودارت تكهنات كثيرة بشأن حقيقة شعر الرجل الذي تجاوز 71 عاماً.
وكشفت ابنة الرئيس الأميركي ومستشارته إيفانكا ترامب حقيقة شعره، عندما تحدثت لمؤلف كتاب "نار وغضب في بيت ترامب الأبيض"، قائلة إنه اختار إخفاء الصلع في رأسه بتسريحة وكريمات خاصة.

 

في خطوة تحوّل مهمة في اكتشافات الكون، حققت شركة سبيس إكس الأميركية لإنتاج مركبات الفضاء والصواريخ، أكبر إنجاز لها في مشاريع الفضاء، عندما تمكنت من إطلاق أضخم وأقوى صاروخ في العالم، أمس الثلاثاء 6 فبراير 2018، وهو صاروخ فالكون الثقيل، متفوقة بذلك على وكالة ناسا الأميركية.
وبذلك تكون شركة سبيس إكس قد كسرت السيطرة الحكومية في هذا المجال، وأدخلت للفضاء أول صاروخ تابع للقطاع الخاص.
وشبَّهت صحيفة الحياة اللندنية هذا الإنجاز بالثورة التي أحدثها الملياردير بيل غيتس، عندما نقل المعلوماتيّة من سيطرة الدولة على علوم الكومبيوتر، لتصبح مساحة لا نهاية لها للنشاط الفردي والخاص، عبر نظام "دوس"، الذي وُلِد نظام "ويندوز" من رحمه.
وبذلك يكون صاحب شركة سبيس إكس الملياردير إيلون ماسك، قد نقل الاستثمار العلمي في مشاريع الفضاء إلى القطاع الخاص، عبر صاروخ من نوع "فالكون" قابل لإعادة الاستخدام أطلقه العام الماضي، ثم وصل بسرعة إلى صاروخ معد للدوران في الكون والوصول إلى المريخ.
الأمر الطريف في هذا الحدث الضخم، أن الصاروخ يحمل سيارة كهربائيّة، ستدور حول كوكب المريخ، وذلك بعد سلسلة من الروبوتات الفضائية ك"مارس باثفايندر".
والسيارة التي يحملها الصاروخ هي "رودستر تيسلا" إلى الكوكب الأحمر، ستطير في المدار لمليار عام قادمة.
والصاروخ فالكون هيفي مصمم لوضع حمولة يصل وزنها إلى 70 طناً في مدار قريب من الأرض، بتكلفة 90 مليون دولار لكل عملية إطلاق. ويعادل هذا مثلي قدرة الحمولة لأكبر الصواريخ، في أسطول الفضاء الأميركي وهو الصاروخ دلتا 4 هيفي.
ويجعل اختبار الإطلاق فالكون هيفي أقوى صاروخ قيد التشغيل في الفضاء، إذ يمكنه نقل حمولة أكبر من أي مركبة فضائية انطلقت منذ إطلاق الصاروخ ساترن 5 التابع لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)، الذي أحالته ناسا للتقاعد عام 1973، أو الصاروخ السوفيتي إنيرجيا، الذي انطلق في آخر مهمة له عام 1988.
وأطلق ماسك على الصاروخ اسم "الوحش"، نظراً لقوته وحجمه الضخم، فالجزء الأول من الصاروخ الذي يبلغ طوله حوالي 70 متراً يضم 3 صواريخ فالكون 9، وبنواة 9 محركات.

 

طالب عضو الكنيست الإسرائيلي، أورن حزان، بضرورة وقف اتفاق المصالحة الإسرائيلي الأردني عقاباً على ما أسماه ب "السلوك السيء" من شركة الطيران الأردنية تجاه إسرائيل.
وأشار حزان إلى أن إسرائيل دفعت ملايين الدولارات إلى الأردن تعويضاً مالياً، وهو ما يجب أن يتوقف الآن وفوراً.
واعتبر حزان أن عدم وضع إشارة شركة الطيران الأردنية لإسرائيل على خرائطها "هو سلوك عدائى غير مبرر"، على حد قوله.
يذكر أن الخطوط الجوية الأردنية سواء في الرحلات التي تمر فوق فلسطين المحتلة أو التي تتجه من عمان إلى تل أبيب حذفت تماماً أي إشارة إلى إسرائيل ووضعت بدلاً منها اسم فلسطين، الأمر الذي أثار غضب القوى اليمينية.
 

الصفحة 3 من 12

صوت وصورة

Hijri Date

الخميس 7 صفر 1440

الخميس 18 تشرين1/أكتوير 2018

Salaat Times

أحوال الطقس Weather

 
Go to top