سيقوم إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي الجديد بإلقاء خطاب أمام مجلسي البرلمان أثناء زيارته الرسمية للمغرب الأسبوع المقبل، وذلك في أول زيارته لبلد مغاربي اختار أن يكون المغرب، قبل أن يعلن برمجته لزيارة أخرى للجزائر ستكون في أقرب وقت.
وأوضحت مجلة تلكيل في عددها الأخير أن ماكرون سيلقي خطابه أمام 515 برلماني في المجلسين سيحضرون للاستماع إلى خطاب ماكرون في أول زيارته للمغرب وذلك في تقليد دأب الرؤساء الفرنسيين القيام به أثناء زيارتهم للمغرب.
وكانت قد أعلنت الرئاسة الفرنسية، عن زيارة ماكرون للمغرب يومي 14 و15 يونيو وأن الرئيس الفرنسي سيلتقي الملك محمد السادس.