عرض شاب مهاجر نفسه للزواج بطريقة علنية داخل عربة مترو في نيويورك مبررا ذلك برغبته في الحصول على إقامة في الولايات المتحدة.

ولجأ الشاب إلى تسويق نفسه بطريقة طريفة مؤكدا أنه سيكون زوجا جيدا، يجيد الطبخ، وأنه لا يريد من زوجته نقودا بل إنه سيعمل ويعطيها نقودا، هو فقط يحب أمريكا ويريد البقاء بها.