قررت الفنانة عايدة رياض، بعد 3 سنوات كاملة، أن تكشف للجمهور عن الأزمة الصحية التي تعرضت لها وتسببت في اختفائها عن الساحة الفنية.
وأكدت الفنانة المصرية في لقاء تلفزيوني أنها لم تختفِ عن الساحة الفنية سوى في عام 2015، وذلك دون تعمد منها وإنما بسبب المرض، بعدما اكتشفت أنها تعاني مرضا خطيرا يستدعي التزامها ببرنامج علاجي خاص، ولكنها رغم ذلك شاركت في مسلسل واحد طيلة هذا العام، حينما ظهرت بصحبة مي عز الدين وبوسي في مسلسل «حالة عشق».
وأوضحت عايدة رياض أنها كانت تشعر بالرعب والقلق بعدما علمت بما تعانيه، وقررت الاعتذار عن الأعمال التي تقدم لها، ولكن الطبيب نصحها بالعودة مرة أخرى إلى التمثيل، لأن هذا الأمر سيكون مفيدا لحالتها الصحية.
وطالبها الطبيب المعالج أن تحضر إليه ثلاثة أيام كل 20 يوما من أجل الحصول على جرعة الكيمياوي الخاصة بالعلاج، وأن تعود للعمل بعدها.
ذلك الأمر الذي دفعها للموافقة على المشاركة بمسلسل «حالة عشق»، وكانت تتكتم على خبر مرضها، ولم تخبر سوى الفنانة بوسي ومخرج العمل من أجل وضع الأمر في الاعتبار ومراعاة المواعد الخاصة بالحصول على الدواء.
وأكدت عايدة رياض أن الفنانة بوسي كانت تدعمها، كما كانت تحضر إليها طعاما مناسبا لحالتها الصحية طيلة الفترة الخاصة بالتصوير، ذلك رغم انشغالها بمرض نور الشريف في ذلك الوقت.

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


صوت وصورة

Hijri Date

الأربعاء 8 المحرّم 1440

الأربعاء 19 أيلول/سبتمبر 2018

Salaat Times

أحوال الطقس Weather

 
Go to top