يعتقد الباحثون، أنهم باتوا على بعد خطوة لكشف أحد أهم الأسرار التي حيرت البشرية لسنوات طويلة، وذلك بمعرفة ما يحدث داخل الدماغ البشري قبل لحظات من الموت.
ويقول الباحثون، إن الدماغ البشري يستمر بالعمل لمدة 5 دقائق، وهذا يعني أن من المحتمل أن يعود الإنسان إلى الحياة خلال هذه المدة، ولكن بعد هذا الوقت، يتوقف النشاط الكهربائي في الدماغ، مما يجعل إنعاش صاحبه أمراً مستحيلاً.
وتوصل الباحثون إلى هذه النتائج، بعد دراسة دماغ 9 أشخاص في مرحلة الموت السريري، واقترحت الدراسة أن الوفاة ليست نقطة واحدة، بل سلسلة من العمليات تحدث في الجسم، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.
وتبدأ الخلايا بالموت، عند توقف عبور الدم من خلالها، وبعد ذلك، تبدأ بسحب إمدادات الطاقة الاحتياطية، ويعتقد الخبراء أن هذا ما يمنحها القدرة على العمل الوقت، بعد توقف القلب عن العمل.
ويؤدي ذلك إلى انهيار الحواجز بين الأيونات في الدماغ، وتعرف هذه الظاهرة باسم انتشار الاستقطاب، حيث تصل الخلايا العصبية إلى فترة طاقة عالية للغاية، ومن ثم صمت مفاجىء ودائم.
ووجد الباحثون، أن هذا الصمت يمثل بداية العد التنازلي النهائي باتجاه الموت، ويمكن عكسه لفترة، وبعيداً عن الاعتبارات الأخلاقية لمثل هذا الإجراء، يقول الباحثون إنه يمكن أن يساعد على علاج وتشخيص حالات ضعف وبطء الدماغ.

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


صوت وصورة

Hijri Date

الثلاثاء 11 ربيع الأوّل 1440

الثلاثاء 20 تشرين2/نوفمبر 2018

Salaat Times

أحوال الطقس Weather

 
Go to top