يقدّم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي هز شباكيّ إشبيلية وسيلتا فيغو بثنائيّتين، أداء رائعاً في نهاية الموسم.
حاسم ومتعطّش كعادته، يصل كريستيانو رونالدو إلى المباراتين الأخيرتين في الموسم وهو بحالٍ استثنائية. كان البرتغالي لاعباً حيوياً في ريال مدريد، الذي يحتاج لنقطة واحدة فقط للتتويج بطلاً للدوري الإسباني.
وسجل البرتغالي، في المرحلة الحاسمة من الموسم، 13 هدفاً في المباريات الثماني الأخيرة التي خاضها. بدأت تلك السلسلة في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، قبل قرابة شهر، عندما حسم البرتغالي المواجهة الصعبة ضد بايرن ميونخ بثنائية ذهاباً وبثلاثية "هاتريك" إياباً. عقب ذلك، ساهم المهاجم المدريدستا في الفوز المهّم على فالنسيا بالليجا، محققاً باكورة أهداف اللقاء.
** "هاتريك" في ديربي دوري الأبطال
جاءت لاحقاً المواجهة ضد أتلتيكو مدريد في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وقاد الرقم "7" الفريق الأبيض خطوة جديدة نحو النهائي في كارديف بثلاثية بارعة أخرى ضد "الروخيبلانكوس". وأخيراً، أدى البرتغالي دوراً حاسماً في المباراتين السابقتين بالليجا، حيث هز بثنائيّتين شباكيّ إشبيلية وسيلتا. يريد كريستيانو رونالدو المزيد وملقا ويوفنتوس ينتظران.