الصور من الأرشيف

 

لم تنته مباراة الديربي 121 بين الرجاء والوداد في اكادير على خير، فقد تحولت الساحات المجاورة إلى الملعب إلى "ساحة حرب" ، واندلعت أعمال شغب وعنف بين انصار الفريقين.

 

 

وتحدثت مصادر من عين المكان، عن تكسير زجاج عدد من السيارات بحي الوفاء و القدس، كما دخلت عناصر من الفريقين في مشاحنات، و عرفت الطريق المؤدية لملعب أدرار ازدحاما كبيرا مباشرة، بعد انتهاء المباراة بالتعادل السلبي. وكانت عدد من المحلات التجارية قد اختارت إغلاق أبوابها خوفا من عمليات الكسر و السرقة التي تعقب غالبا مثل هذه المباريات.