كان انفاق الاندية الايطالية في دوري الدرجة الاولى، الادنى لها في خمس سنوات خلال سوق الانتقالات الشتوية التي اقفلت منتصف ليل الاربعاء حتى انها قدرت باقل عشر مرات من نظيرتها الانكليزية.
وانفقت الاندية الانكليزية الممتازة 430 مليون جنيه استرليني (حوالي 492 مليون يورو) اي اقل بقليل من ضعف الرقم القياسي السابق (225 مليون جنيه) بحسب ما اعلنت شركة ديلويت.
أما الاندية فانفقت حوالي 50 مليون يورو، أي أقل مما انفقته اندية الدرجة الاولى في انكلترا.
لكن اندية المقدمة في ايطاليا وتحديدا يوفنتوس بطل الموسم الماضي وروما (كلاهما لا يزال ينافس في دوري ابطال اوروبا)، بالاضافة انترميلان، لاتسيو، ميلان ونابولي، قررت عدم التعاقد مع اسماء كبيرة في منتصف الموسم.
وتعاقد انترميلان مع ليساندرو لوبيز من بنفيكا ومع رافينيا من برشلونة، في حين حصل روما على خدمات المدافع جوناثان سيلفا بالاعارة من سبورتينغ.
في المقابل، ابرمت الاندية الايطالية صفقتين كبيرتين من الناحية المادية بتخلي جنوى عن مهاجمه الصاعد بييترو بيليغري (16 عاما) الى موناكو مقابل 25 مليون يورو، في حين تخلى روما عن مدافعه ايمرسون بالمييري لصالح تشلسي مقابل 29 مليون يورو.
وقال المدير الرياضي في نادي روما الاسباني مونشي "قمنا ببيع ما نحتاج اليه. فتخلينا عن ايمرسون الذي خاض مباراة واحدة الى تشلسي وهذا يؤكد النوعية الموجودة في الفريق.
وكان ساسوولو اكثر الاندية انفاقا بمبلغ زهيد هو 8 ملايين يورو، حيث تعاقد مع 11 لاعبا يليها فيورنتينا وكالياري ثم بيسكارا وبريشيا من الدرجة الثانية.
وجاء الدوري الاسباني في المرتبة الثانية في اوروبا من حيث الانفاق وراء انكلترا بمبلغ 271 مليون يورو، بينها صفقة انتقال البرازيلي فيليبي كوتينيو من ليفربول الى برشلونة مقابل 160 مليون يورو.