يستعد المنتخب المصري لخوض معركة "جديدة قديمة"، للحفاظ على سجل انتصاراته على المنتخب الكاميروني واقتناص كأس أمم إفريقيا كما حدث عام 2008، عندما رقص الحارس عصام الحضري رقصته الشهيرة.
وسيواجه منتخب مصر، المنتخب الكاميروني مساء اليوم الأحد، في الغابون ، بتشكيلة غاب عنها الكثير من النجوم بسبب الإصابات أو الإنذارات، لكن تبقى الآمال معلقة على "السد العالي" عصام الحضري، لصد الكرات وإنهاء هذه النسخة من البطولة بالتتويج.
وكان الحضري قد قاد منتخب مصر إلى الكأس في نهائيات كأس أمم إفريقيا 2006 و2008 و2010، ليصل في 2017 مجددا إلى "المعركة النهائية".