أعاد "فيسبوك" أمس الخميس النظر في اتفاق الشراكة الذي أبرمه مع شركة "زينغا" لتصميم الألعاب التي كانت تربطها علاقة تفضيلية بموقع التواصل الاجتماعي.


وقد كشفت المجموعتان عن "تعديلات" أجريت على اتفاق الشراكة بينهما، ورفعت إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة في الولايات المتحدة.



وكانت شركة "زينغا" قد اشتهرت بفضل الألعاب التي صممتها من قبيل "فارمفيل" و"مافياوورز"، غير أنها باتت اليوم تخسر شعبيتها بعد استقالة عدة كوادر من مناصبهم خلال الأشهر الأخيرة وإلغاء 5% من الوظائف فيها وإغلاق عدة استوديوهات تابعة لها.

وبموجب هذه التعديلات الجديدة، لم تعد "زينغا" ملزمة بنشر إعلانات من "فيسبوك" أو بمنحه الحق الحصري في بعض الألعاب. وبات يجوز أيضا لموقع التواصل الاجتماعي تصميم ألعابه الخاصة.